ماريون كوتيار - Marion Cotillard

قصة حياة ماريون كوتيار (Marion Cotillard)، ممثلة فرنسية، من مواليد 1975
قصة حياة ماريون كوتيار (Marion Cotillard)، ممثلة فرنسية، من مواليد يوم 30 سبتمبر 1975 في باريس ـ فرنسا.

محتوى السيرة الذاتية:

معلومات عن السيرة الذاتية للممثلة ماريون كوتيار.
قصة حياة ماريون كوتيار.
قائمة افلام ومسلسلات ماريون كوتيار.

معلومات السيرة الذاتية:

اسم الشهرة: ماريون كوتيار.
الاسم بالانجليزية: Marion Cotillard.
بلد الجنسية: فرنسا.
تاريخ الميلاد: 30 سبتمبر 1975.
مكان الميلاد: باريس، فرنسا.
العمل: ممثلة، مغنية.
النوع: افلام، مسلسات، مسرح.
سنوات العمل: 1993 - حتى الآن.
الاب: جون كلود.
الام: مونيك نسيما تيود.
الاخوة: غيوم، كوينتين.

سيرة وقصة حياة:

ماريون كوتيار، ممثلة فرنسية، ولدت عام 1975 في باريس عاصمة فرنسا، ونشأت بين بلدية ألفورتفيل وريف إقليم لواريت قرب العاصمة. والدها اسمه (جون كلود) وهو ممثل صامت سابق وممثل ومخرج مسرحي، ووالدتها اسمها (مونيك نسيما تيود) وهي أيضا ممثلة ومعلمة تمثيل. ولديها شقيقان أصغران (1977)، غيوم وهو سينارست ومخرج، وكوينتين وهو نحات. في مرحلة الطفولة انجذبت ماريون إلى عمل والديها وبدأت التمثيل في مسرحيات والدها الكوميدية وفي عروض أصدقاء العائلة. بعد التحاقها بالمدرسة الثانوية فولتير في عمر 16 عام كانت أكثر الفتيات قبولا من قبل معهد الفنون المسرحية في أورليان حيث يدرَس والديها، وهناك درست 3 سنوات متتابعة إلى أن حصلت على منحة دراسية عام 1994.
تصنف ماريون كوتيار من بين الممثلات الفرنسيات الأكثر نجاحا، ارتبطت فنيا في بداية مسيرتها الفنية بموطنها فرنسا، وكانت بدايتها الفنية من خلال أداء أدوار صغيرة بالمسرح، ثم ظهرت في التلفزيون من خلال أدوار ثانوية، وهناك لفتت الانتباه إليها، كما في الحلقة 21 من الموسم 1 لمسلسل (Highlander) عام 1993.
في عام 1994 كان الظهور السينمائي الفعلي الأول في فيلم (The Story of a Boy Who Wanted to Be Kissed) من إخراج فيليب هاريل.
في عام 1996 اختارتها المخرجة كولين سارو لتشارك في مسرحية (الكوكب الأخضر) وهي مسرحية ذات خلفية اجتماعية.
في عام 1998، طرأ التحول على حياتها العملية عندما حققت الشهرة على مستوى فرنسا من خلال المشاركة في فيلم (Taxi) من إخراج جيرار كراوزيك، بدور (Lilly Bertineau) الجذابة خطيبة البطل (دانيال موراليس). بفضل تلك التجربة التمثيلية استلمت أول تنصيب بارز في المهرجانات السينمائية في قسم أفضل النساء الواعدة في جوائز سيزر عام 1999.
في عام 2001، مثلت في فيلم (Lisa) مع بينوا ماجيميل وجين مورو. وصل إليها الترشيح الثاني لجائزة سيزر-دائما في فئة أفضل النساء الواعدة- على الفيلم الدرامي (Pretty Things) بدور أختين توأم متناقضي الشخصية: الأولى (Lucie) وهي عارضة أزياء خليعة، تبحث عن النجاح في باريس، والأخرى (Marie) وهي ذات شخصية هادئة ومتحفظة.
في عام 2000، شاركت في فيلم (Taxi 2).
في عام 2003، شاركت في فيلم (Taxi 3).
وفي نفس العام، قامت بتمثيل دور في فيلم (Love Me If You Dare) مع غيوم كانيه، وهو فيلم عاطفي ذو ملامح سريالية، بدور (Sophie Kowalsky) ابنة لمهاجرين بولنديين، منذ أن كانت طفلة وهي تقيم علاقة جنونية مع جوليان (كانيه)، هذه العلاقة ستمتد حتى بلوغ سن الرشد.
وفي نفس العام، شاركت في فيلم (Big Fish)، من إنتاج أمريكي ومن إخراج تيم برتون. كان دورها هذه المرة ثانويا، في دور (Joséphine Bloom) زوجة ويليام بلوم (بيلي كرودوب) الفرنسية.
في عام 2004 مثلت في فيلم (A Very Long Engagement) من إخراج جان بيير جونيه، بدور العاهرة المنتقمة (Tina Lombardi)، وحازت عنه في التنصيب الثالث في الاحتفال بجائزة سيزر لأفضل ممثلة مساعدة عام 2005.
في عام 2005، عادت إلى مدينة نشأتها بدعوة من جون مارك كوكيرو للغناء والتمثيل في العرض المسرحي (Joan of Arc at the Stake) من إخراج آرثر هونيجر.
في عام 2006، شاركت في فيلم (A Good Year) مع الحائز على جائزة الأوسكار راسل كرو، بدور مالكة مقهى بروفنسالي والذي سيسهم في تغيير حياة البطل ماكس سكينر.
في عام 2007، اختارها أوليفيه داهان لتمثيل شخصية المغنية الفرنسية إديث بياف في فيلم السيرة الذاتية (La Vie en rose). وبالتالي خفض ممولو المشروع الأموال بما أنهم كانوا قد فضلوا الممثلة (أودري تاتو) التي إلى حد بعيد الأكثر شهرة على المستوى العالمي، وكان داهان قد قرر مواصلة العمل فقط مع كوتيار، لأنه أيضا وجد تشابه مذهل بين عيون الممثلة الفرنسية وعيون بياف في عمر 16 عاما الملحوظة في كتاب مخصص لها. ولقد لقي أداء كوتيار قبولا واسع النطاق، وحازت عليه جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة في دور البطولة، وهي المرة الأولى على الإطلاق لأداء باللغة الفرنسية، وجائزة بافتا لأفضل ممثلة بدور البطولة، وجائزة سيزر لأفضل ممثلة، وجائزة جولدن جلوب لأفضل ممثلة في فيلم كوميدي أو موسيقي. في 25 فبراير 2008، مدح رئيس الجمهورية الفرنسي (نيكولا ساركوزي) كوتيار وفيلمها في تعليق رسمي.
اشتهرت ماريون كوتيار عالميا بفضل مشاركاتها مع مخرجين أمثال تيم بيرتون وريدلي سكوت وكريستوفر نولان ووودي آلن، وتقديم بعض المساهمات في افلام هوليوود.
في عام 2009، مثلت في الفيلم الامريكي (Public Enemies) من إخراج مايكل مان، وهو فيلم عنيف من أفلام العصابات التي تستعرض الصعود والقبض على المجرم جون ديلينجر (للممثل جوني ديب) النشط أثناء فترة الكساد الكبير. وقامت بدور (Billie Frechette) على الشاشة، وهي رفيقة البطل وابنة لأب فرنسي وأم أمريكية أصلية.
في نفس العام دخلت ضمن فريق العمل النجمي من جديد للفيلم الموسيقي (Nine)، ولقد تحدت كوتيار نفسها من جديد في الظهور من خلال الغناء والرقص والألم والغضب لامرأة خائنة لكن حساسة وذكية.
في عام 2010 مثلت في فيلم الإثارة والخيال العلمي (Inception) من إخراج كريستوفر نولان بدور (Mal) وهي شخصية الشرير في الفيلم وهي شخصية باردة و"منحوسة ومشئومة وساحرة وخفية" وهي نوع من النساء الخبيثة التي تحاول أن تسحب الزوج معها إلى الانتحار.
في نفس العام عملت في الفيلم الفرنسي (Little White Lies) من إخراج غيوم كانيه، بدور عالمة متخصصة في أصول السلالات البشرية وتجاوز الثلاثين من العمر ومخنثة وتُدعى ماري، وهي خاضعة للشعور النموذجي لذلك العمر والذي بسببه تشقى لتَقبٌل حقائق معينة وتحاول الهروب من أنفسها.
في عام 2011 مثلت في فيلم (Midnight in Paris) من اخراج وودي آلن.
في نفس العام عملت في فيلم (Contagion) من اخراج ستيفن سودربرغ، بدور دور طبيبة بمنظمة الصحة العالمية.
في عام 2012، عادت إلى دور البطولة من جديد في فيلم (Rust and Bone) من إخراج جاك أوديار بدور شخصية (Stéphanie) مدربة للحيتان القاتلة ب مارينلاند في كفاح مع الانعكاسات البدنية والنفسية الناتجة عن حادث في العمل فقدت فيه كلتا ساقيها، واضطرت الممثلة أن ترتدي جوارب خضراء أثناء التصوير والتحرك متظاهرة بالإعاقة رغم أنها سليمة جسديا. تسلًمت كوتيار جوائز عالمية على أدائها في هذا الفيلم.
في نفس العام، انظمت الى فريق عمل فيلم (The Dark Knight Rises)، ولقد نقل المخرج الفترة المتوقعة للتصوير إلى شهر يونيو بسبب حمل الممثلة، ولقد أدت دور (ميراندا تيت) وهي امرأة من المجتمع الراقي بمدينة جوثام مفتونة ب بروس واين ومهتمة جدا بأن يذيع صيتها من خلال مؤسسات واين حيث أصبحت عضوا بمجلس إدارتها، وبأهمية الطاقات المتجددة. الهوية الحقيقية ل ميراندا التي ستُكتشَف هي تاليا الغول ابنة الراحل رأس الغول وقد قررت أن تثأر له.
أدت دور البطولة في خمسة أفلام قصيرة مختلفة أنتجت بين عامي 2008 و2011: عام 2008 فيلم (The Lady Noir Affair) من إخراج أوليفييه دهان، وعام 2010 فيلم (Lady Rouge) من إخراج جوناس آكرلوند، وفيلم (Lady Blue Shanghai) من إخراج ديفيد لينش، وعام 2011 فيلم (Lady Grey London)، وفيلم (L.A.dy Dior)، وكلاهما من إخراج جون كاميرون ميتشل.
دخلت عالم الموضة منذ عام 2008، حيث عملت عارضة لحقائب مس ديور، وقام المصورون الفوتوغرافيون بتصويرها أمثال آني ليبوفيتز وستيفن كلاين وبيتر ليندبيرغ. وقد ظهرت في أكثر من 200 غلاف مجلة بجميع أنحاء العالم. من بينهم: (فوغ، إل، ماري كلير، فاريتي، هاربر بازار، فانيتي فير، مدام فيغارو، جلامور، جراتسيا، باري ماتش، W، هوليوود ريبورتر، وول ستريت جورنال). أصبحت فارسة وسام الفنون والآداب في 15 من مارس عام 2010. وكانت أيضا على غلاف العدد الأول من مجلة (ديور) عام 2012. يقدر متوسط ربح الممثلة لكل إعلان تجاري بحوالي مليون ونصف دولار.
خلال النصف الثاني من التسعينات، ارتبطت ماريون كوتيار عاطفيا بالممثل (جوليان رسام) الذي انتحر عام 2002 تزامنا مع تصويرها فيلم (Taxi 3)، مما دفعها إلى الابتعاد عن التشكيلة السينمائية لتجد الهدوء في الهند. وارتبطت فيما بعد بالممثل (ستيفان غيران-تيلي). ثم دخلت في علاقة حب مع (كانيه وكوتيار) في عام 2007، والذي كانت تعرفه منذ عام 1997، وعملت معه عام 2003 في فيلم (Love Me If You Dare)، وكان آنذاك متزوجا بالممثلة الألمانية (ديان كروغر) التي انفصل عنها عام 2006، أي قبل عام من دخوله في العلاقة مع ماريون كوتيار. وأنجبت منه ابنهما مارسيل عام 2011. تعيش العائلة في باريس وتدير حياة بسيطة نوعا ما وخاصة، ويحتل الزوجين المركز الثالث من بين أكثر الشخصيات شهرة في فرنسا حسب استطلاع أجراه هاريس لصالح مجلة غالا.
لديها اهتمام بالبيئة، حيث تعمل لحساب منظمة السلام الأخضر للمشكلات البيئية، وخاصة في إعادة تدوير النفايات، وفي وجود المواد الكيميائية الضارة في المنتجات الأكثر انتشارا كما في الكريمات والشامبو ومستحضرات التجميل والبخاخات، ولكن أيضا في مياه الشرب. وعبرت عن إعجابها في مقابلاتها بمن يعمل في مجال تصنيع الملابس البيئية مثل ستيلا مكارتني وناتالي بورتمان، بالرغم من أن الأولوية لدى كوتيار هي الحصول على أراضِ صالحة لزراعة الكائنات المعدلة وراثيا وتوجيهها لعمل المزارعين المهتمين بإنتاج الخضروات المهددة بالإنقراض. وكذلك تدعم حماية التنوع البيولوجي البحري ومياه المحيطات بالتعاون مع مؤسسة مود فونتنوا. وكانت واحدة من الشخصيات التي اختارها كوفي عنان للتوعية من خلال إعادة الصياغة المنفردة لأغنية Beds Are Burning لفرقة ميدنايت أويل، ولقد استمرت الندوة الخامسة عشر للأمم المتحدة حول المناخ منذ 7 حتى 18 من ديسمبر 2009. وفي العام التالي بالتعاون مع نشطاء السلام الأخضر الآخرين، قامت بتصوير أفلام وثائقية صغيرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية في أوشوي حول قطع الأشجار غير القانوني من الغابات من قِبَل المجموعات الصناعية الأوروبية.

الأعمال الفنية:

أفلام:

The Story of a Boy Who Wanted to Be Kissed (1994), Snuff Movie (1995), Insalata Mista, My Sex Life... or How I Got Into an Argument, La Belle Verte (1996), Affaire classée, La sentence (1997), Taxi, La surface de réparation (1998), War in the Highlands, Furia, L'appel de la cave, Blue Away to America (1999), Taxi 2, Quelques jours de trop, Le marquis (2000), Lisa, Pretty Things, Heureuse, Boomer (2001), A Private Affair (2002), Taxi 3, Love Me If You Dare, Big Fish (2003), Innocence, A Very Long Engagement (2004), Cavalcade, Love Is in the Air, Mary, Burnt Out, The Black Box, Edy (2005), Toi et moi, Dikkenek, Fair Play, A Good Year (2006), La Vie en rose (2007), Lady Noire Affair (2008), Public Enemies, The Last Flight, Nine (2009), Lady Rouge, Lady Blue Shanghai, Inception, Little White Lies (2010), Lady Grey London, Midnight in Paris, Contagion, L.A.dy Dior (2011), Rust and Bone, The Dark Knight Rises (2012), The Immigrant, Blood Ties, Anchorman 2: The Legend Continues (2013), Two Days, One Night (2014), The Little Prince, Macbeth, April and the Extraordinary World (2015), It's Only the End of the World, From the Land of the Moon, Allied, Assassin's Creed (2016), Rock'n Roll, Ismael's Ghosts (2017).

تيلفزيون:

Étude sur le Mouvement, Highlander (1993), Extrême Limite (1994), Théo la tendresse, Chloé, L'@mour est à réinventer (1996), Interdit de Vieillir (1998), Les Redoutables, Une femme piégée (2001), Une américaine à Paris (2005), Génération duo (2008), Le Débarquement (2013), Comedy Central's All-Star Non-Denominational Christmas Special (2014), Castings (2015).

مسرحيات:

Y'a des Nounours Dans les Placards (1997), Joan of Arc at the Stake (2005 - 2015).

فيديو كليبات (موديل):

Petite fille (1990), No Reason to Cry Out Your Eyes (2003), Givin'Up (2004), Beds Are Burning (2009), More Than Meets the Eye, Breathe In, Take It All (from the film Nine), The Eyes of Mars (2010), Lily's Body (2012), The Next Day (2013), Snapshot in LA (2014).