فريد الاطرش - Farid al-Atrash

قصة حياة فريد الاطرش (Farid al-Atrash)، موسيقي ومطرب سوري - مصري
قصة حياة فريد الاطرش (Farid al-Atrash)، موسيقي ومطرب سوري - مصري (21 أبريل 1910 - 26 ديسمبر 1974).

محتوى السيرة الذاتية:

معلومات عن السيرة الذاتية للمغني فريد الاطرش.
قصة حياة فريد الاطرش.
قائمة افلام واغاني فريد الاطرش.

معلومات السيرة الذاتية:

اسم الشهرة: فريد الاطرش.
الاسم بالانجليزية: Farid al-Atrash.
الاسم الحقيقي الكامل: فريد فهد فرحان إسماعيل الأطرش.
ألقاب: ملك العود، موسيقار الأزمان.
بلد الجنسية: مصر.
تاريخ الميلاد: 21 أبريل 1910.
مكان الميلاد: السويداء، سوريا.
تاريخ الوفاة: 26 ديسمبر 1974.
مكان الوفاة: بيروت، لبنان.
العمر: 64 عام.
العمل: موسيقي، مغني.
النوع: طرب.
آلات موسيقية: العود، البيانو.
سنوات العمل: 1934 - 1974.
الاب: فهد الأطرش.
الام: الأميرة علياء حسين المنذر.
الاخوة: طلال، أنور، فريد، فؤاد، وداد، آمال (المطربة أسمهان)، منير، منيرة، كرجية، اعتدال.

سيرة وقصة حياة:

ولد فريد الاطرش يوم 21 أبريل 1910 في بلدة القريا في جبل الدروز بمحافظة السويداء جنوب شرق دمشق عاصمة سوريا. ينتمي إلى آل الأطرش وهم أمراء وإحدى العائلات العريقة في جبل العرب جنوب سوريا هذه المنطقة المسماة جبل الدروز أيضا نسبة لسكانها الدروز. والده اسمه فهد فرحان إسماعيل الأطرش من جبل العرب في سوريا، تزوج ثلاث مرات: الأولى عام 1899 تزوج من طرفة الأطرش وأنجب منها ابنه طلال، والثانية عام 1909 تزوج من علياء المنذر، وأنجب منها خمسة أولاد: ثلاثة ذكور وهم: أنور وفريد وفؤاد وبنتان وهما: وداد وآمال التي أصبحت فيما بعد المطربة الشهيرة أسمهان. وفي عام 1921 تزوج من ميسرة الأطرش وأنجب منها أربعة أولاد: منير ومنيرة وكرجية واعتدال. توفي عام 1925 ودفن في مدينة السويداء في سوريا. ووالدته الأميرة علياء حسين المنذر وهي مطربة، توفيت سنة 1968 ودفنت في بلدة الشويت في جبل لبنان حيث كان للعائلة منزلا هناك إضافة إلى منزلهم الكبير في بلدة القريا في السويداء.
اضطر فريد الاطرش في طفولته إلى التنقل من سوريا إلى القاهرة مع والدته هربا من الفرنسيين المعتزمين اعتقاله وعائلته انتقاما من والدهم فهد الاطرش وعائلة الأطرش بسبب المقاومة في الجبل ضد ظلم الفرنسيين في جبل الدروز بسوريا. عاش في القاهرة في حجرتين صغيرتين مع والدته وشقيقه فؤاد وأسمهان، وقد عانى حرمان رؤية والده. التحق فريد بإحدى المدارس الفرنسية (الخرنفش) حيث اضطر إلى تغيير اسم عائلته فأصبحت كوسا بدلاً من الأطرش وهذا ما كان يضايقه كثيرا. ذات يوم زار المدرسة هنري هوواين فأعجب بغناء فريد وراح يشيد بعائلة الأطرش أمام أحد الأساتذة فطرد فريد من المدرسة. التحق بعدها بمدرسة البطريركية للروم الكاثوليك.
نفد المال الذي كان بحوزة والدته وانقطعت أخبار الوالد، وهذا ما دفعها للغناء في روض الفرح لأن العمل في الأديرة لم يعد يكفي. وافق فريد وفؤاد على هذا الأمر بشرط مرافقتها حيثما تذهب.
بدأ فريد الاطرش العمل الفني عام 1934.
حرصت والدته على بقائه في المدرسة غير أن زكي باشا أوصى مصطفى رضا بأن يدخله معهد الموسيقى. عزف فريد في المعهد وتم قبوله. إلى جانب المعهد بدأ ببيع القماش وتوزيع الإعلانات من أجل إعالة الأسرة. وبعد عام بدأ بالتفتيش عن نوافذ فنية ينطلق منها حتى التقى بفريد غصن والمطرب إبراهيم حمودة الذي طلب منه الانضمام إلى فرقته للعزف على العود. أقام زكي باشا حفلة يعود ريعها إلى الثوار، أطل فريد تلك الليلة على المسرح وغنى أغنية وطنية ونجح في طلته الأولى. بعد جملة من النصائح اهتدى إلى بديعة مصابني التي ألحقته مع مجموعة المغنين ونجح أخيرا في إقناعها بأن يغني بمفرده. ولكن عمله هذا لم يكن يدر عليه المال بل كانت أموره المالية تتدهور إلى الوراء. بدأ العمل في محطة شتال الأهلية حتى تقرر امتحانه في المعهد ولسوء حظه أصيب بزكام وأصرت اللجنة على عدم تأجيله ولم يكن غريبا أن تكون النتيجة فصله من المعهد. ولكن مدحت عاصم طلب منه العزف على العود للإذاعة مرة في الأسبوع فاستشاره فريد فيما يخص الغناء خاصة بعد فشله أمام اللجنة فوافق مدحت بشرط الامتثال أمام اللجنة وكانوا نفس الأشخاص الذين امتحنوه سابقا إضافة إلى مدحت، وانتصر أخيرا وبدأ في تسجيل أغنياته المستقلة. سجل أغنيته الأولى (يا ريتني طير لأطير حواليك) كلمات وألحان يحيى اللبابيدى فأصبح يغني في الإذاعة مرتين في الأسبوع لكن ما كان يقبضه كان زهيدا جدا.
استعان بفرقة موسيقية وبأشهر العازفين كأحمد الحفناوي ويعقوب طاطيوس وغيرهم وزود الفرقة بآلات غربية إضافة إلى الآلات الشرقية وسجل الأغنية الأولى وألحقها بثانية (يا بحب من غير أمل) وبعد التسجيل خرج خاسرا لكن تشجيع الجمهور عوض خسارته وعلم أن الميكروفون هو الرابط الوحيد بينه وبين الجمهور.
اشترك فريد الأطرش في 31 فيلما سينمائيا في الفترة الممتدة من السنة 1941 حتى السنة 1975، وكان بطلها جميعا، وكان فريد الأطرش يختار القصص بعناية، وبالذات القصص التي تتقاطع ولو قليلا مع قصة حياته. أشهر أفلامه على الإطلاق والذي جنى أرباحا طائلة هو فيلم (حبيب العمر)، لأنه مثل قصة حب حقيقية. وفيلم (عهد الهوى) المقتبس عن الكسندر توماس الصغير عن روايته غادة الكاميليا. وفيلم (حكاية العمر كله)، وهو من الأفلام المهمة له. وفيلم (ودعت حبك) والذي أثار ضجة كبيرة حين عرضه، بسبب وفاة البطل في النهاية، فلم يقنع المتفرجين سوى خروج فريد فاتحا الستار ليقول للمتفرجين ها أنا ذا لم أمت. وفيلم (رسالة من امرأة مجهولة) مع لبنى عبد العزيز.
عرف فريد الاطرش بعض العادات السيئة، منها اتصاله بالقمار، حيث أدمن على لعب الورق حتى عود نفسه على الإقلاع، وعرف أيضا حبه للخيل. ذات يوم وفيما كان في ميدان السباق راهن على حصان وكسب الجائزة وعلم في الوقت عينه بوفاة أخته أسمهان في حادث سيارة فترك موت أخته أثرا عميقا في قلبه وخيل إليه أن المقامرة بعنف ستنقذه. تعرض إلى ذبحة صدرية وبقي سجين غرفته، تسليته الوحيدة كانت التحدث مع الأصدقاء وقراءة المجلات، اعتبر أن علاجه الوحيد هو العمل. وبينما كان يكد في عمله سقط من جديد واعتبر الأطباء سقطته هذه النهائية، ولكن في الليلة نفسها أراد الدخول إلى الحمام فكانت السقطة الثالثة وكأنها كانت لتحرك قلبه من جديد وتسترد له الحياة، فطلب منه الأطباء الراحة والرحمة لنفسه لأن قلبه يتربص به، وهكذا بعد كل ما ذاقه من تجارب وما صادف من عقبات عرف حقيقة لايتطرق إليها شك وهي أن البقاء للأصح. توفي في مستشفى الحايك في بيروت إثر أزمة قلبية وذلك عام 1974 عن عمر ناهز 57 سنة.
ترك فريد الاطرش بصمات واضحة في الموسيقى والغناء العربي ويعد من أعلام الفن العربي. ولقب بملك العود وموسيقار الأزمان.

الأعمال الفنية:

أفلام:

انتصار الشباب (1941)، أحلام الشباب (1942)، جمال ودلال، شهر العسل (1945)، مقدرش (1946)، حبيب العمر (1947)، بلبل أفندي (1948)، أحبك إنت، عفريتة هانم (1949)، آخر كذبة (1950)، تعال سلم (1951)، ما تقولش لحد، عايزة أتجوز، لحن الخلود (1952)، لحن حبي (1953)، رسالة غرام (1954)، عهد الهوى، قصة حبي (1955)، إزاي أنساك، ودعت حبك (1956)، انت حبيبي (1957)، ماليش غيرك (1958)، من أجل حبي (1959)، شاطئ الحب (1961)، يوم بلا غد (1962)، حكاية العمر كله (1965)، رسالة من امرأة مجهولة (1962)، الخروج من الجنة (1967)، الحب الكبير (1968)، زمان يا حب (1973)، نغم في حياتي (1975).

أغاني:

قائمة أغاني فريد الأطرش مرتبة بحسب الأحرف الأبجدية (224 أغنية):
زينه، ابكي يا عيني، اتقل اتقل، أجل بهواك، احبابنا يا عين، أحلف لك، احلف لي، إحنا لها، آخر كذبة، إديني ميعاد، إرحمني وطمني، إسمع لما قولك، إشتقتلك، أضنيتني بالهجر، أعمل إيه، أعياد الكويت، الهام الجديد، الليلة النور، إمتى تعود، إن حبيتني، أنا بلبل، أنا قلبي بيقول، أنا كنت فاكرك ملاك، أنا واللي بحبه، أنا وإنت أنا وإنت، أنا وإنت لوحدينا، أنا وإنت وبس، إنت واحشني، أنساك وأفتكرك تاني، آه من آه، أهواك وروحي فداك، أول همسة، إياك من حبي، أيامي الحلوة، إيدي في إيدك، إيه فايدة قلبي، باسم الله والشعب العربي، بتسأليني عن حالي، بتؤمر عالراس وعالعين، بحب من غير أمل، بحبك إنت، بدور عليك، بساط الريح، تصبح على خير، بعد اللي كان، بقى عايز تنساني، بنادي عليك، بور سعيد، تطلع يا قمر بالليل، تعال سلم، تقول لأ..، ثلاثين يا حبيبي، جرى إيه يا عزالنا، جميل جمال، الجن، ح أفضل أحبك، حالي صعب، الحب عز وهنا، الحب كفاية علينا، الحب لحن جميل، حبني قد ما تقدر، الحبيب الجميل، حبيب حياتنا كلنا، حبيب العمر، حبيب القلب، حبيبنا يا ناصر، حبيبي سهرني، حبيبي فين، حبيت وكان، حبيته لكن ما بقولش، حبينا حبينا، حكاية العمر كلو، حكاية غرامي، حلوة بشكل، الحياة حلوة، حيو البطل، الختام ليالي الأندلس، ختم الصبر، خذي قلبي، خليني أخرج من هنا، خليها على الله، دايما معاك دايما، رح يجي يوم وتحبيني، الربيع، زفة العروس (دقو المزاهر)، زمان يا حب، زينة زينة، ساعة بقرب الحبيب، ساعة الوداع، سافر مع السلامة، سألني الليل، السد العالي، سنة وسنتين، الشاطئ، الشرق والغرب، الشروق والغروب، الشريد، شهر العسل جنة، صالحني وسلم بإيدك، صانع التماثيل، صدقيني، صدوك عني العدا، صوني الخدود، طلع الفجر، ع اليادي، عايزة أتجوز، عتاب الحبيب، عدت يا يوم مولدي، عذاب عذاب، عرفت مقدارك، عش أنت،عشك يا بلبل، على بالي، علشان ماليش غيرك، عمري ما حقدر أنساكي، عيد الميلاد، عيد الوحدة، عيني بتضحك، عيني مهما قالو، غالي يابوي، غنا العرب، غني غني، فارس الأحلام، الفلاحة، فوق غصنك يا ليمونة، قالت لي بكرة، قدام عيني، قسمة مكتوبة،قصيدة دعاء الفجر، قصيدة نداء العلا، القلب قلبي، قلبي وعيني إختارو، قلبي ومفتاحه، قمر الزمان، قولي لي إيه أقولك، كتاب الحب، كرهت حبك، كفاية أشوفك،كفاية يا عين، كلمة عتاب يا حب، لا فرحت يوم وياك، لا وعينيك، لقاء الأحبة، لكتب ع وراق الشجر، لما أطلب، لو تسمعني، ليه أنا بحبك، ليه دايما ماعرفش، ليه يا روحي، ما تقولش لحد، ما لكش حق، ماله الحلو ماله، مخاصمك يا قلبي، مرة يهنيني، مرحب مرحب، مش كفاية، مش ممكن أحبك، مقدرش أقول آه، منحرمش العمر منك، منخبيش عليك، من كتر وصفي، من يوم جفاكي، من يوم ما حبك فؤادي، مين يعرف، نار الهوى، نجوم الليل، نداء الليل، نشيد الحبيب، نشيد البعث، نشيد المارد العربي، نورا نورا، هات يا زمان، هلت ليالي، هو بس هو، واحدة واحدة، واحشاني موت، وحداني ح عيش، وحياة عينيكي، وحيتاك، ودعت حبك، وردة من دمنان، وياك وياك، يا إختها في العيون، يا أغلى من أمانينا، يا بدر يا نجوم، يا بلادي، يا بنت بلادي، يابو ضحكة جنان، يا جميل يا جميل، يا حبايبي يا غايبين، يا حبيبي طال غيابك، يا حبيبي ياللي جنبي، يا حلو ياللي..، يا حليوة يا حليوة، يا داخلين أرضنا، يا ريت تذوقني، يا ريتني طير، يا زهرة في خيالي، يا سلام على حبي وحبك، يا عواذل فلفلو، يا فرحة الميّة، يا فرحتي يوم ما تجيني، يا قلبي كفاية دق، يا قلبي يا مجروح، يالله توكلنا، يالله سوا، ياللي قلبي بيناديكي، ياللي مواعدني، يا ليل يا ما فيك، يا ما جوا الدولاب مظاليم، يا مالكة القلب في إيدك، يا مرحبا بك، يا مني روحي سلاما، يا مرحبا يا كويتنا، يا مدلع يا حلو، يا مصر كنت في غربة وحيد، يا مقبل يوم وليلة، يا نسمة تسري، يا ويلي من حبه، يفيد بإيه الأنين، يهون عليك، يوم بلا غد، يوم الفداء، يوم اللقاء، يوم الوحدة، اليوم يوم الشجعان.

الشعراء الذين غنى من أشعارهم:

غنى فريد الأطرش كلمات كثير من شعراء عصره ومن أشهرهم:
أحمد بدرخان، أحمد خميس، أحمد رامي، أحمد شفيق كامل، أحمد منصور، الأخطل الصغير (بشارة الخوري)، إسماعيل الحبروك، أمين صدقي، أنور عبد الله، أيمن الهيري، بديع خيري، بيرم التونسي، توفيق بركات، حسين السيد، حسين شفيق المصري، خالد الفيصل، أبو السعود الإبياري، شريفة فتحي، صالح جودت، عبد الجليل وهبة، عبد العزيز سلام، فتحي قورة، كامل الشناوي، مأمون الشناوي، محمد حلمي حكيم، محمود فتحي إبراهيم، مدحت عاصم، مرسي جميل عزيز، ميشال طعمه، يحيى اللبابيدي، يوسف بدروس.

الفنانون والفنانات الذين لحن لهم:

لحن لعدد من الفنانين والفنانات العرب، ومن أشهرهم:
أسمهان، إسماعيل ياسين، سميرة توفيق، تحية كاريوكا، ثريا حلمي، سامية جمال، سيد سليمان، شادية، فايزة أحمد، صباح، عصمت عبد العليم، فتحية أحمد، ليلى الجزائرية، مها صبري، نادية جمال، دلال الشمالي، وديع الصافي، عصام رجي، نادية فهمي، نور الهدى، وردة الجزائرية، فهد بلان، محرم فؤاد، نازك، طروب.

الكتب المؤلفة عنه:

كتب الباحثون عشرات الكتب تناولت فريد الأطرش. وقد تناول الباحثون فريد من جميع النواحي الاجتماعية والفنية والحياتية والعاطفية وغيرها. ومن هذه الكتب:
ـ فريد الأطرش قصة حياته ومختارات من أغانيه - لسعيد الهيري.
ـ فريد الأطرش بين الفن والحياة - لسعيد الجزائري.
ـ فريد الأطرش لعبد الكريم عبد العزيز الجوادي - الشركة العالمية للكتاب، بيروت.
ـ أول همسه (آلام وأنغام فريدالأطرش) تأليف سعود بن عبد العزيز القويعي
ـ أسمهان (ملهاة الحقيقة ومأساة اللغز) تأليف سعود بن عبد العزيزالقويعي ـ الرياض
ـ حبيب العمر (الأعمال الكاملة) سعود القويعي ـ الرياض
ـ فريد الأطرش- دار الآفاق، بيروت.
ـ لحن الخلود فريد الأطرش- دار الآفاق الجديدة.
ـ مذكرات فريد الأطرش. دار العودة، بيروت.
ـ فريد الأطرش. دار مكتبة الهلال، بيروت.
ـ النصوص الكاملة لأغاني فريد الأطرش. أبو العلا أحمد عبد الفتاح. دار التفكير، القاهرة.
ـ فريد الأطرش بين الفن والحياة. لجنة من أصدقاء الفنان الراحل. دار المعارف، القاهرة.
ـ فريد الأطرش نحو الخلود. مركز الحضارة العربية، القاهرة.
ـ ديوان فريد الأطرش، القسم الأول والثاني. دار الشرق العربي، حلب.
ـ ديوان فريد الأطرش، القسم الأول والثاني. دار الشرق العربي، القاهرة.
ـ الموسيقار الكبير فريد الأطرش. نبذة عن حياته. مجموعة أغانيه. منشورات مكتبة التعاون، بيروت.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق