ناعومي واتس - Naomi Watts

قصة حياة ناعومي واتس (Naomi Watts)، ممثلة بريطانية، من مواليد 1968
قصة حياة ناعومي واتس (Naomi Watts)، ممثلة بريطانية، من مواليد يوم 28 سبتمبر 1968 في شوريهام ـ انجلترا.

محتوى السيرة الذاتية:

معلومات عن السيرة الذاتية للممثلة ناعومي واتس.
قصة حياة ناعومي واتس.

معلومات السيرة الذاتية:

اسم الشهرة: ناعومي واتس.
الاسم بالانجليزية: Naomi Watts.
الاسم الحقيقي الكامل: نعومي إلين واتس.
بلد الجنسية: أستراليا ـ المملكة المتحدة.
تاريخ الميلاد: 28 سبتمبر 1968.
مكان الميلاد: شوريهام، كنت، انجلترا.
العمل: ممثلة، منتجة.
النوع: افلام هوليوود.
سنوات العمل: 1986 - حتى الآن.
الحالة الاجتماعية: متزوجة.
الزوج: ييف شرايبر.
الابناء: كي شرايبر، ساشا شرايبر.
الاب: Peter Watts.
الام:Myfanwy Edwards .
الاخوة: بِن واتس.

سيرة وقصة حياة:

ناعومي واتس، ممثلة بريطانية، ولدت عام 1968 في بلدة شوريهام بمقاطعة كنت جنوب شرق إنجلترا. والدها (بوتر واتس) يعمل كمهندس صوت ومنظم حفلات موسيقية، وكان يعمل مع الفريق الغنائي البريطاني فائق الشهرة (بينك فلويد)، ووالدتها (Myfanwy Edwards) تعمل في عدة مهن متعلقة بصناعة الأفلام كمصممة أزياء وديكور وبائعة أنتيكات وماكييرة لإعلانات التلفاز. تطلق والديها وهي في سن الرابعة، وانتقلت هي وأخيها (بِن واتس) مع أمهما عدة مرات في شمال إنجلترا. عام 1974 ترك والدها العمل مع (بينك فلويد) وتصالح مع والدتها بعدها بفترة قصيرة. وبعد ذلك بسنتين وجد والدها ميتا في شقة بسبب جرعة زائدة من الهيروين. عاشت مع والدتها بويلز بإنجلترا حتى سن 14 حين انتقلت إلى سيدني بأستراليا حيث أن جدتها لأمها أسترالية.
أدخلتها والدتها في عدة دروس للتمثيل، وقامت بالتقديم للحصول على عمل كموديل في إعلانات التلفاز حيث التقت بالممثلة (نيكول كيدمان) وأصبحت صديقتها. حصلت على دورها الأول في فيلم (من أجل الحب وحده) عام 1986. فشلت في التخرج من المدرسة الثانوية لقيامها بعدة اعمال في ذات الوقت وحاولت أن تصبح موديل وهي في سن 18 في اليابان ولم ينجح الأمر. عادت إلى أستراليا وعملت كمحررة موضة في مجلة، ثم تركت عملها لتلحق بورشة لدراسة الدراما. عملت لفترة في الإعلانات ثم في عدد من المسلسلات الأسترالية وفي عام 1991 مثلت في الفيلم الأسترالي المستقل (Flirting). انتقلت للعيش في الولايات المتحدة عام 1993 وكافحت عدة سنوات في أدوار في ظروف مالية صعبة، وكانت الأستوديوهات ترفضها لأنها "ليست مثيرة بما يكفي". حتى جاء العام الذي كتب لها النجاح على يد المخرج (ديفيد لينش) الذي اختارها وفتح لها دورها في فيلمه (طريق مالهولاند) الذي يحكي قصة ممثة فاشلة في هوليوود بشكل حالم. هذا الدور فتح لها باب العالمية من وسع وأصبحت منذ ذلك الحين ممثلة من أغلى نجمات هوليوود أجرا، ومثلت في عدد كبير من الأفلام الناجحة ومع عدد من أشهر مخرجي هوليوود وأفضلهم. ترشحت للأوسكار لأفضل ممثلة في دور رئيسي مرتين. مرة عن دورها في فيلم (21 جرام) مع المخرج المتميز (أليخاندرو جونزاليس) ومرة في فيلم (المستحيل).

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق