ميليسا لورين - Mélissa Lauren

قصة حياة ميليسا لورين (Mélissa Lauren)، نجمة اباحية فرنسية
قصة حياة ميليسا لورين (Mélissa Lauren)، نجمة اباحية فرنسية، من مواليد يوم 16 اكتوبر 1984 في لا روشيل ـ فرنسا.

محتوى السيرة الذاتية:

معلومات عن السيرة الذاتية للممثلة ميليسا لورين.
قصة حياة ميليسا لورين.

معلومات السيرة الذاتية:

اسم الشهرة: ميليسا لورين.
الاسم بالانجليزية: Mélissa Lauren.
الاسم الحقيقي الكامل: Barbara Masvaleix.
أسماء أخرى: Melisa Lauren، Malisa Moran، Melissa Laven، Melissa Louren.
بلد الجنسية: فرنسا.
الديانة: المسيحية (كاثوليك)
تاريخ الميلاد: 16 اكتوبر 1984.
مكان الميلاد: لا روشيل، شارنت ماريتيم، فرنسا.
العمل: ممثلة.
النوع: افلام اباحية.
سنوات العمل: 2003 - حتى الآن.
الرتبة العالمية: 453.
عدد الأفلام: +400.
الطول: 165 سنتيمتر.
الخصائص الفيزيائية: طويلة القامة، عيون زرقاء، الشعر: الأشقر (2003 - 2004)، براون (2005)، أسود (منذ عام 2006)، كبيرة الثديين.
علامات مميزة: وشم، بيرسينج.

سيرة وقصة حياة:

ميليسا لورين، ممثلة ومخرجة اباحية فرنسية، ولدت عام 1984 في ساحل فرنسا على المحيط الأطلسي في مدينة لا روشيل بإقليم شارنت ماريتيم في فرنسا. درست فن الطهي لمدة ثلاث سنوات في المدرسة الفندقية في لاروشيل، وبعد ذلك عملت في مطعم فندق فور سيزونز جورج الخامس في باريس كما طباخة حلويات.
بدأت مهنتها الجنسية في عمر 18 سنة منذ عام 2003، حيث ظهرت في أول فيلم لها بعد ستة أيام من قراءة أحد الاعلان في احدى الجرائد، ثم غادرت الى الولايات المتحدة، واستمرت حتى عام 2008 كممثلة، ومن عام 2006 الى عام 2008 كمديرة، ظهرت في أكثر من 400 فيلم وأشرفت على ادارة 15 فيلم، ولقد تنوعت أساليب مشاهدها بين الرضائية الرومانسية، والعنيفة القاسية، والمهينة الحاطة من الكرامة، وحصلت على 10 جوائز AVN و 3 جائزة XRCO. وتقاعدت عام 2010 في أيرلندا.
ظهرت في 3 مظاهر مختلفة، فمنذ بدايتها من عام 2003 الى عام 2004 ظهرت شقراء مع ثقب في اللسان، وفي عام 2005 ظهرت بشعر بني مع ثقب في كل حلمة، ومنذ عام 2006 ظهرت بشعر أسود مع ثدي أكبر. ولديها وشم حول الجزء السفلي من ساقها اليسرى بما في ذلك الكاحل تعبر فيه عن الولاء الكاثوليكي وضعته عندما كانت في سن المراهقة، ولديها وشم آخر في ساعد يدها اليمنى. ولقد ازداد وجهها جمالا وأصبحت أكثر جاذبية وإثارة وثقة في النفس مقارنة مع بدايتها، والأحرى أن ذلك ناتج عن عمليات التجميل.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق