جينا بريسلي - Jenna Presley

قصة حياة جينا بريسلي (Jenna Presley)، نجمة اباحية امريكية، من مواليد 1987 في كاليفورنيا
قصة حياة جينا بريسلي (Jenna Presley)، نجمة اباحية امريكية، من مواليد يوم 1 ابريل 1987 في كاليفورنيا - الولايات المتحدة الأمريكية.

محتوى السيرة الذاتية:

معلومات عن السيرة الذاتية للممثلة جينا بريسلي.
قصة حياة جينا بريسلي.

معلومات السيرة الذاتية:

اسم الشهرة: كاجول.
الاسم بالانجليزية: Jenna Presley.
الاسم الحقيقي الكامل: Brittni Ruiz.
بلد الجنسية: الولايات المتحدة الأمريكية.
الديانة: المسيحية.
تاريخ الميلاد: 1 ابريل 1987.
مكان الميلاد: شولا فيستا، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية.
العمل: ممثلة، راقصة استربتيز، موديل.
النوع: أفلام اباحية.
سنوات العمل: 2005 - حتى الآن.
الرتبة العالمية: 406.
الحالة الاجتماعية: عازبة.
الطول: 156 سنتيمتر.
الوزن: 43 كلج.
الخصائص الفيزيائية: صغيرة الحجم، ممتلئة، سمراء البشرة.

سيرة وقصة حياة:

جينا بريسلي، ممثلة اباحية وراقصة استربتيز وموديل امريكية، ولدت عام 1987 فى مدينة شولا فيستا بولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، واسمها الحقيقى بريتنى رويز. ولديها أخ وأخت. قوقازي العرق ولديها أصول لاتينية. كانت ضحية اغتصاب في سن 14 من عمرها، ثم كانت لها تجربة جنسية بالتراضي في سن 16 من عمرها. بدأت حياتها المهنية في صناعة الترفيه الكبار كراقصة عارية الصدر في المكسيك في سن 15 من عمرها، ثم تابعت في تيخوانا تقريبا كل عطلة نهاية الأسبوع لما يقرب من عامين، وكانت مازالت دون السن القانونية. وفي سن 17 بدأت تلقي العلاج في مواجهة مرض فقدان الشهية العصبي. في عام 2005 تخرجت مع مرتبة الشرف من المدرسة الثانوية، ثم انتقلت إلى الجامعة لدراسة الصحافة والإذاعة في سانتا باربرا ، وفي ذات الوقت عملت في التسويق عبر الهاتف، وتابعت التعري على إحدى المجلات في سانتا باربرا، فتم اكتشافها من طرف مالك أحد الاستوديوهات المتخصصة، ودخلت صناعة السينما الجنسية في سبتمبر 2005 عندما كان عمرها 18 عامافي عام 2006 شاركت في أحد البرامج الجنسية، ووصلت الى النهائيات وحلت في المركز الثاني وراء البريطانية الاسيوية الممثلة الاباحية Roxy Jezel.
في أكتوبر 2007 أعلنت جينا بريسلي أنها بدأت بتصوير مشاهد مع الرجال، وفي عام 2011 ذكرت في قائمة 100 أسخن نجوم الاباحية. مثلت اكثر من 330 فيلم للكبار. واعتزلت في عام 2012، وأعلنت عن ندمها عما فعلته معبرة عن تأثرها نفسيا مما كان يحصل لها في المشاهد، وأنها كانت تضطر الى تناول المخدرات – الكوكايين خصوصا- قبل كل مشهد قصد الحصول على النشوة والمتعة التي تمكنها من تحمل الأهوال التي تحصل لها والاهانات الحاطة من الكرامة التي كانت تتعرض لها في كل مشهد. ومنذ اعتزالها بدأت تعمل في المبيعات التجارية ودراسة علم النفس في الكلية. نشأت بتربية يهودية، إلا أنها كانت ملحدة، غير أنها عام 2005 اعلنت عن اعتناقها المسيحية بعد اعتزالها.
كانت قد تمت خطبة جينا بريسلي وقتل خطيبها بواسطة طعنة تلقاها على يد إحدى العصابات.