لينا علوش - Lina Allouche

قصة حياة لينا علوش (Lina Allouche)، اعلامية سورية.
قصة حياة لينا علوش (Lina Allouche)، اعلامية سورية.

محتوى السيرة الذاتية:

معلومات عن السيرة الذاتية للمذيعة لينا علوش.
قصة حياة لينا علوش.
قائمة برامج لينا علوش.

معلومات السيرة الذاتية:

الاسم: لينا علوش.
الاسم بالانجليزية: Lina Allouche.
بلد الجنسية: سوريا.
بلد الاقامة: طنجة، المغرب.
بلد الأصل: حلب، سوريا.
العمل: مذيعة.
النوع: اخبار.
سنوات العمل: 1997 - حتى الآن.
الحالة الاجتماعية: متزوجة.
الزوج: فراس نعناع (ممثل).
الابناء: 1.

سيرة وقصة حياة:

لينا علوش، مذيعة سورية، تعمل في قناة (ميدي1تيفي) المغربية. درست الأدب الفرنسي وتخرجت في جامعة حلب. إعلامية شابة ومذيعة ناجحة تألقت في العديد من البرامج الفنية والثقافية وهي الآن تقدم النشرات الإخبارية وتحظى بقبول واسع النطاق في الوطن العربي كله حيث تملك إطلالة رائعة وحضورا جيدا ووقارا وجدية في طرح الأحداث.
دخلت عالم التلفزيون بالصدفة، حيث أنها كانت تبحث عن وظيفة لأجل راتب فتقدمت إلى مسابقة اختيار المذيعات في حلب عام 1997 ونجحت. غير أنها أحبت مهنة المذيعة بعد ممارستها.
بدأت عملها الاعلامي كمذيعة على التلفزيون السوري حيث ركزت على العمل بتقديم التقارير الميدانية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا في حلب، ثم انتقلت إلى دمشق، واشتركت في دورة مقدمي البرامج بإشراف إعلاميين عرب معروفين، ثم عملت في اعداد وتقديم البرنامج النسائي (غاردينيا) الذي قدمته بالغة العامية، وحققت من خلاله نجاحا متميزا كونه يهتم بشؤون المرأة السورية والعربية الخاصة، بدءاً من الأزياء والماكياج وقصات الشعر وعالم الموضة، إضافة إلى أخبار النجوم وفقرة خاصة لسيدات الأعمال.
انتقلت فيما بعد للعمل في قناة (ميدي1تيفي) في طنجة شمال المغرب، حيث تقوم بتقديم نشرات الأخبار.
عملت أيضا في مجال التمثيل بتشجيع من زوجها الممثل، فلقد شاركت في ثلاثة مسلسلات تلفزيونية منها مسلسل (العرس الحلبي)، ومسلسل (مرايا 2002) بعد انتقالها إلى دمشق، وكذلك مسلسل (كحل العيون) للمخرج نبيل شمس، لكنها تفضل العمل الإعلامي على التمثيل الذي لا تفكر في اتخاذه مهنة، لكنها لا تمتنع عن تكرار التجربة متىعر عليها الدور المناسب.
تزوجت لينا علوش من الفنان فراس نعناع وأنجبت طفلة واحدة. وأكثر ما أثار الاهتمام على نطاق واسع، هو تلك اللحظة حينما كانت تقرأ نشرة الأخبار في قناة (ميدي1تيفي)، لتقتحم ابنتها استوديو الاخبار على الهواء مباشرة، وتناولها الهاتف النقال لكي ترد على اتصال هاتفي قادم من العائلة في حلب، هذه الواقعة شاهدها وتداولها العالم كله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقد جلب تعاطف من شاهدوه مع براءة الطفلة، خاصة وأن المذيعة كانت تنتظر اتصالا هاتفيا من عائلتها في حلب، بعدما فقدت أي تواصل معها لمدة خمسة أيام بسبب الحرب الطاحنة الدائرة هناك، ما جعلها تدخل حالة من القلق شاركتها تفاصيلها طفلتها الصغيرة طيلة خمسة أيام، وبعد صعود الأم على الهواء مباشرة بنشرة الأخبار، رصدت اتصالاً تبيّن لها أنه قادم من سوريا، وهو ما جعل ردة فعلها الطفولية تُترجم إلى اندفاع نحو والدتها بغية تسليمها الهاتف للحديث مع العائلة في مكالمة تم انتظارها لأيام، إلا أن ذات اندفاع الطفلة جعلها لا تنتبه إلى الوضع الذي توجد بها والدتها، إذ اتجهت للبلاتوه قبل أن تدرك الوضع، ما أدخل المذيعة في حرجٍ تعاملت معه بتلقائية، مكملة عملها في تقديم مواد نشرة الأخبار قبل أن ينتشر شريط الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعية ويجلب تعاطف من شاهدوه مع براءة الطفة وعفوية الأم.

حالة المقالة: حصرية.